كلمة مدير المركز

يعد التعليم الإلكتروني من أهم أنماط التعليم والتعلم في الوقت الحاضر لما يمثله من ضرورة لاغنى عنها لتطوير النظم التعليمية وتحسين الجوانب المختلفة للتعلم بحيث يتسلح الطالب الخريج بالمعرفة والمهارة اللازمة لمواجهة التحديات في سوق العمل.
و يسعى مركز التعلم الالكتروني بجامعة المنوفية وبشكل مستمر لتطوير عملية التعليم والتعلم و ذلك من خلال:
1- الانتقال إلى بيئة تعليمية تفاعلية متميزة للإسهام في تحقيق أفضل المخرجات التعليمية.
2- تدريب ومساعدة أعضاء هيئة التدريس عملياً وتقنياً على تصميم وتطوير وتنفيذ المحتوى الإلكتروني لكل ما يتم تدريسه في الجامعة.
3- زيادة إشباع الإحتياجات التعليمية للطالب والتي لا يمكن للتعليم التقليدي توفيره.
4- تعزيز مقدرة الطالب على التعلم إلى أقصى حدود طاقته من خلال تقنيات المعلومات.
5- حصول الطلاب على المعلومات في أي وقت وفي أي مكان.
6- إعداد خريج له قدرة على المنافسة العالمية.
7- إتاحة فرص التعلم لمختلف فئات المجتمع في أي وقت وفي أي مكان وفقاً لقدرات المتعلم.
8- الإسهام في تنمية تفكير المتعلم ، حيث يجعله أكثر اعتماداً على نفسه وأكثر فاعلية ونشاطاً وتواصلاً مع الآخرين وفقاً لفلسفة هذا النمط التعليمي.
9- المساعدة على مواجهة العديد من المشكلات التربوية التي منها مشكلة الأعداد المتزايدة من الطلبة ، وقلة الإمكانات المتاحة في الكليات من مبانٍ ومختبرات وغير ذلك وبالتالي يساعد التعلم الإلكتروني على خفض تكلفة التعليم.
10- سرعة نقل وإيصال المعلومات إلى المتعلم، بالإضافة إلى إمكانية وسهولة تحديث المعلومات والموضوعات على المواقع الإلكترونية ، وبالتالي سهولة الحصول على تغذية راجعة مستمرة خلال عملية التعلم
11- القضاء على الفروق الفردية بين المتعلمين ، ويحولها من فروق في القدرات الى فروق في الزمن.

م.رباب عبد الحميد عبد الله
مدير مركز التعلم الالكتروني
 
Image